النمل الابيض

0 350

النمل الأبيض Termites

يعتبر النمل الأبيض أو الأرضه (رتبه ایزوبترا Order: Isoptera ) أخطر أنواع الآفات التي تصيب اقتصاديات الانسان في مختلف بقاع العالم. وتقدر الخسائر التي يلحقها النمل الأبيض بالاقتصاد العالمي بحوالي 500 مليون دولار امریکی سنويا
النمل الأبيض آفة متعددة الأضرار ذات اقتدار حيوي مرتفع تصيں الأساسات والأرضيات الخشبية بالمنازل وتعرضها للانهيار. كما تتلف الأثاث الخشبی باختلاف أنواعه وورق الحائط والكرتون والكتب والأوراق والملابس والتحف والسجاد والجلود. ولا تعتبر المساكن المصنوعة من الخرسانة مأمونه من غزو النمل الابيض تماما حيث تجد الآفة طريقها المستتر الى غذائها ببناء أنفاق طويلة تصل الى عدة أمتار حول الأساسات ومواسير المجاري والمياه ويمكنها النفاذ في ثقب لا يزيد قطره عن ۳, ملم. لا يأكل النمل الأبيض بياض الجدران أو الدهانات والأصباغ الا أنه يستطيع اختراق هذه المواد بافراز مواد كيماوية من غدد خاصة في مقدمة رؤوسها. كما يمكنه إختراق البلاستيك والمطاط العازل وأحيانا الاسمنت وتدمر العبوات المصنوعة من الخشب والكرتون ويمتد ضررها الى الحدائق المنزلية حيث تصيب الأشجار الخشبية خاصة النخيل وتتغذى على محاصيل الحبوب والبقوليات .
يتغذى النمل الأبيض على مادة السليولوز المكون الأساسي للأخشاب وبمجرد الاصابة فان الآفة تنتشر بسرعة كبيرة خلال وقت قصير. تستخدم مخالبها القوية كالشفرة الأفقية لتقطيع الأخشاب الى جزيئات صغيرة تتغذى عليها. وقد وجد بأمعاء النمل الأبيض نوع من الكائنات وحيدة الخلية بأعداد كبيرة (بروتوزوا سوطية تساعد النمل في هضم السليولوز بما تفرزة من أنزيمات خاصة. وقتل تلك الكائنات الدقيقة يؤدي الى موت النمل من الجوع .
النمل الأبيض حشرات اجتماعية تعيش في مستعمرات داخل الأخشاب أو تحت سطح الأرض حيث المواد الخشبية. لونها أصفر باهت وذات جليد رقيق ولذا فانها تبتعد عن الضوء و أشعة الشمس لتحمي نفسها من الجفاف. تستهلك المكونات الداخلية للأخشاب بينما تحافظ على القشرة الخارجية مما يؤخر اكتشاف الاصابة بها. فعندما تصيب الأبواب مثلا فانها تعيث فسادا وبأعداد ضخمة في الجزء الداخلي من الخشب وتحافظ على بقاء القشرة الخارجية سليمة
مما يعطى الباب المظهروالشكل المعروف بهما، وعند حد معين – ونتيجة لضغط القشرة – يتهشم الباب وتظهر الإصابة العالية التي لحقت به. يلزم لذلك التعرف على مظاهر الاصابة لهذه الآفة وتتميز بما يلي:

1- وجود سراديب من الطين والرمال على أسطح الجدران المصابة وأخشاب النوافذ و أنابيب الصرف والمياه والأشجار الموجودة ببعض أجزائه

2 – التصاق السجاد والحصر والحبوب بالأرض ووجود تآكل بالحدائق المزلية.

3- مشاهدة الحشرات المجنحة أثناء عملية التطريد وتظهر بعد سقوط الأمطارمباشرة. وقد وجد أنه في بعض المناطق الموبؤة يزداد أعداد الحشرات الطائرة بشكل كبير قد يحجب السماء

4- مشاهدة كومات صغيرة من الرمال الملتصقة ببعضها بجوار المباني وقد ترتفع الكومات فوق سطح الأرض في الحدائق. 
5- يمكن في حالة الاصابة الشديدة دق الأخشاب باليد ووضع الاذن عليها حيث تسمع الأصوات الاهتزازية التي يصنعها النمل عند احساسة بالخطر .
وقد تكون الاصابة بالنمل الأبيض منتشرة على نطاق واسع في منطقة واسعة أو تكون محدودة تصيب بقعة دون أخرى وقد يصاب أحد المنازل أو أحد أركانة فقط دون المنازل المجاورة أو أجزاء أخرى من نفس المنزل .

الحشرات صغيرة الحجم لايزيد طولها عن اسم لونها أصفر باهت ولها ستة أرجل بعضها مجنح والبعض الآخر بدون أجنحة. تختلف أساسا عن النمل العادي بعدم وجود خصر بين الصدر والبطن، حشرات اجتماعية ومتعاونة تقسم العمل فيما بينها بكيفية ونظام عجيبين، حيث نجد أن المستعمرة الواحدة تنقسم الى انماط مختلفة تبعا للواجبات التي تتطلبها المستعمرة (شکل 6۱)، فهناك أفراد تكاثر اساسية وظيفتها زيادة أعداد المستعمرة وتعويض الفاقد منها وهي الملكة والملك، و افراد تكاثر اضافية أو احتياطية تحل محل الملكة الأم عند وفاتها أوتهاجر لتكون مستعمرات جديدة. كما توجد أفراد أخرى وظيفتهم العملوالحراسه وهم الجنود والشغالات، تمتاز الجنود برأس كبير جدا غير متوازن مع حجم الجسم وذات فكوك قويه وكبيرة ووظيفتها حماية المستعمرة من الأعداء به خاصة النمل العادي وتستخدم رؤوسها لقفل مدخل المستعمرة أو تنظيم دوريات حراسة كما يملك بعضها آلات رش في رأسه تقذف المعتدي بسائل ابيض يحتوي علي مواد حمضية وصمغية. الشغالات هي المسئولة عن جميع الأعمال الداخلية للمستعمرة من بناء الأنفاق وتغذية الصغار وباقي أفراد المستعمرة ويموت من الجوع من تخلت عنه الشغالات لعدم وجود أسنان في أفواه تلك الأفراد أو ضمور وضعف العضلات الفكية. كما تقوم الشغالات باقامة مزارع الفطريات داخل المستعمرة وصيانتها. تزود الحشرات باحتياجاتها من النتروجين اللازم لانتاج الصغار والرطوبة الضرورية لحياتها. بالاضافة لذلك تقوم بعض الشغالات بتدليك جسم الملكة بسائل زيتي تفرزه من أفواهها المساعدتها في وضع البيض .
تضع الملكة البيض بمعدل 1 بيضة في الدقيقة مما يعنی ۳۱۰۳۰۰۰ بيضة في العام. تقوم الشغالات برعاية البيض وتغطيته أولا بسائل نظيف يحفظ رطوبته وعندما يفقس الي حوريات صغيرة تتولى الشغالات تغذيتها حتى تمام نموها وتحولها الى حشرات كاملة .
وفي أوقات معينة من العام (خاصة في الربيع وأواخر الصيف) تستعد المستعمرات للتكاثر بأن تنتج أفرادا لها أجنحة ذكورا أو إناثا أو ملوکا و ملکات. وعند بداية موسم الأمطار تبدأ في الهجرة في وقت متأخر من اليوم حيث تكون أسرابا تطير لمسافات قصيرة ثم تسقط على الأرض، ثم تتوزع عند سقوطها بنظام غريب اذا تسير كل ملكة يتبعها ملك واحد وتفقد أجنحتها ل لتكون مستعمرة جديدة في مكان جديد
تعيش الملكة حتی 25 سنة بينما لا يتجاوز عمر الشفالات والجنود من ۲ – ۳ سنوات

مكافحة النمل الأبيض:

1- المكافحة الوقائية :

تعتمد مكافحة هذه الآفات أساسا على تحصين المباني ضد غزوها وجعلها غير ملائمة لمعيشتها وتكاثرها وذلك باتباع الاجراءات التالية : –

1- تنظيف قطعة الأرض التي ينشأ عليها المبنى جيدا من بقايا الاخشاب والقش والأوراق حيث تشكل تلك المواد الغذاء الأساسي للحشرة.

2- عدم ترك أي قطع خشبية مدفونة في الأرض أثناء عملية البناء والتأكد من
رفع كافة بقايا الأخشاب بعد انتهاء العمل.

3- يجب عدم اتصال التركيبات الخشبية بالمساكن والمخازن بالأرض مباشرة
حيث وجد أن ۹۰٪ من الاصابة تحدث في تلك التركيبات ويفضل عمل
الأساسات من الخرسانة المسلحة واستخدام المونة الغنية بالأسمنت العمل أ- يجب اقامة المباني الخشبية على قواعد أسمنتية لايقل ارتفاعها عن 50 سم من الأرضيات المسلحة. من سطح الأرض ووضع فاصل معدني بين الأساس وبين البناء الخشبي مع بروز حافة هذا الفاصل بعرض3-5 سم.
5-عند عمل أرضيات خشبية داخل المساكن يجب أن تقام على أرضيات أسمنتية جيده وملء الفراغ بينهما بالرمال الجيدة الخالية من النشارة أو القش .
6-عدم استخدام الأبواب الخشبية في الأقبية والأدوار الأرضية من المباني واستبدالها بأنواع أخرى من الالومنيوم أو الحديد .
7- العمل على ايجاد نوافذ وفتحات كافية في المباني لنفاز الضوء حيث تفضل تلك الآفة المعيشة في الظلام
۸- عند ازالة الأشجار المعمرة الملاصقه
للمباني يلزم رفع جزور الاشجار وقن مكانها بالنبيد الفعاله ضد النمل
9-يجب العنايه باجراءات تخزين الاخشاي وعدم وصول رطوبه عاليه اليها مما يساعد علي اصابتها بالفطريات التي يتبعها غزو النمل
10- اعدام الاخشاب المصابه التي لايرجي علاجها بدلا من تخزينها مما يشكل مصدر اصابه
. 11- يلزم ملاحظة الأبواب الخشبية والاطارات الخارجية بصفة مستمرة للتأكد
من خلوها من الاصابة وذلك بتتبع دلائل وعلامات وجود الآفة.

12- ازالة جميع السراديب والأنفاق التي تشاهد على الحوائط والأخشاب .
13- استخدام مصدات ریاح من الكافور في المناطق الزراعية الموبؤة حيث ثبت
أنها أكثر مقاومة من الكازورينا
. 14- خشب الصنوبر مقاوم لغزو النمل الأبيض لذا يمكن استخدامه لعمل
الصناديق. يمكن تغطية الأخشاب العادية بطبقة رقيقة (قشرة) من خشب الصنوبر كوسيلة حماية . ا
15- المكافحة الكيميائية :1- غمر الأخشاب المستعملة في البناء وخاصة القريبة من سطح الأرض في
الكريوزوت أو الكلوردان أو الداي الدرين المخففة بالكيروسين بنسبة 71%

2- دهان جميع الأجزاء الخشبية المتصلة بالجدران أو الأرضية مباشرة وما حواه

ان الملاصقة بالكريوزوت ۳ مرات على الأقل بين المرة والأخرى .۱ ويكرر العلاج مرة كل 3 سنوات وتعامل العروق والكتل الخشبية الأخرى بنفس الطريقة . – استعمال المبيدات الكيميائية المخصصة لمعالجة الأرضيات وذلك بعمل ثقوب بها (بمعدل ثقب لكل متر) واغراق البطانة أو التركيبة الداخلية بالمبيد. وقد وجد أن أفضل المركبات المستخدمة في هذا المجال هي المبيدات الكلورينية وتعطي حماية لمدة تصل من ۲ – 7 سنوات (الدای الدر بین ۵. والكلوردين ۲٪). كما وجد أن بعض المبيدات الفوسفورية مثل فنتروثيون (٪۲) وكلوربيريفوس (25٪) والكريماتية مثل کارباریل (۱٪) وامينوكارب (٪۱) أو البيرثرينية مثل فينفاليريت (۱٪) وسيفلوثرين (۸) تعطی فعالية جيدة عند حقنها في أماكن و أنفاق معيشة الآفة. – استخدام الطعوم السامة المحتوية على المبيدات الكلورينية مثل الجامکسان
ويوصي بخلطه بمطحون قشر الفول السوداني كمادة جاذبة للنمل . 5 – يمكن اللجوء الى تدخين مخازن الأخشاب الموجودة والتحف والسجاد
باستخدام سيانيد الهيدروجين أو برو مور الميثايل وذلك تحت محازير أمان – المكافحة الحيوية باستخدام مشابهات هرمون الشباب حيث تؤدي المعاملة به
شديدة وبواسطة المتخصصين فقط . الى استئصال المستعمرة لما يحدثه من زيادة أعداد الجنود على حساب الأفراد الأخرى خاصة الشغالات مما يسبب اختلال التوازن الطبيعي والوظيفي اللمستعمرة وفنائها .

Leave A Reply

Your email address will not be published.