النحل والزنابير

0 414
النحل Bees 
النحل حشرات عالية الانتشار توجد في كل مكان به أزهار. يتبع النحل رتبة غشائية الأجنحة (Order Hymenoptera) حيث يندرج في فوق فصيلة النيل Superfamily Apoidae . يختلف النحل عن الزنانبر (المشابهة له في المظهر) أن الشعيرات التي تغطي جسم النحلة متفرعة أو ريشية (خاصة التي تنطی الصدر). يتغذى النحل على الرحيق وحبوب اللقاح بینما تتغذى الدنانير على مواد حيوانية أهم فصائل النحل وأكثرها وجودا فصيلة النحل الاجتماعي ( Fam
. Apidae ) التي تتبعها أقدم الحشرات الصديقة للانسان وهي حشرة نحل العسل Apis mellefica . توجد في العالم سلالات عديدة من نحل العسل تختلف في السلوك والنشاط، منها النحل الايطالي ذو السلوك الحسن والنحل البري والالماني العدواني المشاكس، تؤثر الظروف البيئية المحيطة على سلوك النحل بوجه عام حيث يصبح أكثر عدوانية في الجو الرطب وعند اشتداد الرياح وربما تهاجم بغير توقع على بعد مئات الأمتار من أماكن معيشتها .
يعيش نحل العسل معيشة اجتماعية داخل خلايا من الطين أو الخشب، وقد تصل أعدادها الى 50000 فرد في الخلية الواحدة وتحتوى الخليه على أنثى مخصبة تسمى الملكة واناث عقيمة تسمى الشغالات بالاضافة الى الذكور . الشغالات العقيمة هي القادرة وحدها على اللدغ حيث تتحور آلة وضع البيض الموجودة بمؤخرة جسمها الى آلة السع. تستخدم آلة اللسع في الدفاع عن نفسها والخلية وقتل الذكور الزائدة عن حاجة الخلية وفي تثبيت البيض التي تضعه الملكة في العيون الشمعية (البيوت الشمعية التي تربى فيها الحشرات).
لا تملك الذكور آلة لسع وهي بذلك غير ضارة تماما وتطن (تزن) فقط عند تعرضها للخطر، عندما تلدغ النحلة فان آلة اللسع وأجزاء أخرى من جسم النحلة تتمزق وتنفصل من النحلة وتنفذ في جسم الملدوغ ويؤدى ذلك الى موت النحلة. عند نفاذ آلة اللسع الى الجلد فانها تؤثر على العضلات المرتبطة بالجزء المصاب مما يدفعها للنفاذ أعمق وأعمق ويزداد الضغط على كيس السم مما يزيد من اخراج ما به وبالتالي الآلام. يرجع التأثير السام الى الجزء المنفصل من جسم النحله (بروتين الة اللسع) بالاضافة للمواد الفعالة للسم (الهيستامين وحمض الفورميك).
النحل
النحل
  
يستمر الألم من لدغ النحلة مدة قصيرة وتكون التأثيرات الأخرى مثل التهاب وتورم الجلد والميل للهرش أكثر ازعاجا وقلقا. يتراوح التأثير السام من بتراث (بقع حمراء على الجلد الى دوار وغثيان واغماء وقد يصل الى الموت ويرجع ذلك الى الحساسية الشخصية لكل فرد. أو بمعنى آخر وجود مضادات السائل اللعابي للأفه. يولد 10%من الناس ولديهم مناعة طبيعية ويسبب تكرار اللدغ اكتساب المناعة لدى حوالي 75٪ من الناس الا أن هذه المناعة تختفي بعد عدة أشهر من وقف اللدغ. ويوجد لدي 2% من الأشخاص حساسية مفرطة للدغ النحل .
قد يحدث لبعض القائمين بتربية نحل العسل في حدائق منازلهم أو بالقرب منه حساسية البروتينات الحشرات التي تتطاير في الهواء من أجسام النحل الميت الجافة. تظهر الحساسية على شكل رشح أو ميل للهرش أو صعوبة في التنفس ويلزم ابعاد هؤلاء الأشخاص عن المناحل والحشرات .
الحشرة الكاملة لها زوجان من الأجنحة الغشائية، الأمامية منها أكبر من الخلفية. قرن الأستشعار مرفقي يتكون من 13 عقلة في الذكر و 12 عقلة في الأنثى. الأرجل الخلفية متحورة الى أرجل لجمع حبوب اللقاح من الأزهار. تتكون البطن في الذكر من 8 حلقات ظاهرة وفي الأنثى 7 حلقات ظاهرة فقط.
تضع الملكة المخصبة (يحدث الاخصاب في الربيع أثناء طيران الملكة البيض
 في العيون السداسية التي تبينها (في حالة الخلايا البلدية المصنوعة من الل أو نمطها الشغالات (في حالة الخلايا الخشبية التي يصنعها الإنسان). بنت البيض الملقع اناث (شفالات و ملکات) ومن البيض غير الملقح ذكور. بون البيض الذي سينشأ عنة ملكات في عيون واسعة حول قرص الشمع من الخارج.
يفقس البيض بعد 3 أيام وتغذي الشغالات جميع اليرقات بالغذاء الملكي لمدة 2-3 أيام ثم تستمر في تغذية يرقات الملكات بالغذاء الملكي وتغذى يرقات الشغالات والذكور بالعسل وحبوب اللقاح. تصل اليرقات الى طور الحشرة الكاملة بعد 21,12,8 يوم في الشغالات والملكات والذكور على الترتيب. تقتل أو تطرد الشغالات غالبية الذكور في فصل الخريف وتبيت داخل الخلايا خلال فصل الشتاء ثم تنشط في الربيع وتطير الملكة ويتم تلقيحها أثنا الطيران التعيد دورة الحياة. تعيش الملكة من 2-7 سنوات بينما لا تعيش الشغالات الامن
1-2 أشهر .
 علاج لدغ النحل : –
 1- ينجذب النحل للألوان الزاهية واللامعة والى الروائح العطرية. ويراعي
ذلك عند الاقتراب من المناحل وأماكن وجود النحل البري .
2- تحرض المواد المفرزه من ألة اللسع أفراد أخرى من النحل على مهاجمة الشخص الملدوغ لذا يجب سرعة مغادرة منطقة اللدغ ثم محاولة العلاج.
3- بمجرد نفاذ ألة اللسع في الجلد يحدث میل طبیعی لنزعها. ويخطى الكثيرين عند محاولة ذلك باليد حيث يعصرون دون قصد کيس السم کالمحقنة مما يدخل كمية أكبر من السم الى الجسم. يلزم استخدام دبوس صغير أو نصل اسکین لنزع ألة اللدغ دون عصرها، ومعاملة مكان اللدغ بالميكروكروم أو صبغة اليود لمنع التلوث الخارجی.
4- يجب عدم دعك منطقة اللدغ بعد نزع ألة اللسع لعدم زيادة منطقة الالتهاب.
5- يمكن معالجة منطقة اللدغ بمسكنات الألام أو بوضع عجينة بيكربونات الصودا عليها. وتستخدم كمادات الثلج على مكان اللدغة لحصر مكان التورم وتقليل نشاط السم .
6- يعالج المصابين في الحالات الحادة بالحقن بجرعات من 3,-1 مل من الأدرينالين تركيزا في الالف مع مراعاة الحقن ببطء وتكرار العلاج اذا استلزم الأمر.
 7- تناول جرعات من مضاد الهيستامين بالفم. كما يعطي داي فينهيدرامين (بینادریال) فعالية جيدة في معظم حالات الحساسية، ونظرا لبطء امتصاص هذه المواد بالجسم فأنه يفضل اعطاء مضاد الهيستامين بالاضافة للحقن بالادرينالين
8- في حالة اضطرار شخص ما للوجود في منطقة نشاط النحل فيمكنه اكتساب مناعة مؤقته بأخذ جرعات تدريجية مخففة من سم النحل.
مكافحة النحل الضار :-
بطبيعة الحال فان النحل المستأنس والمربی بغرض الاستفادة منه لا تتم مكافحة بل يحافظ عليه عند استخدام المبيدات بفرض مكافحة الآفات الأخرى.
 1- يميل النحل البري والعدواني بوجه عام لبناء أعشاش صغيرة في فتحات الاسطح والجدران والأركان. لذا يجب هدم الاعشاش والتخلص من بقايا الخلايا والاقراص الشمعية بحرقها حتى لا تغزوها الحشرات الأخرى كالصراصير والنمل والخنافس.
 2- سد الفتحات أو الشقوق الموجودة بالحوائط ومن الممكن تغطية الفتحات الضرورية بشبك معدنی مقاوم لدخول النحل.
 3- رش الأعشاش والأفراد المتجمعة بالمبيدات السائلة وعلى هيئة ایرسولات الدرجة البلل ويفضل المحاليل الذائبة في الكيروسين للاستفادة من رائحته الطاردة للنحل. ومن المبيدات الفعالة بيورسمثرين (1%) – دلتامثرين (1,%) – ديازينون (3%) – دايمثويت (2%). او زر مساحيق المبيدات داخل الأعشاش و من المبيدات المستعملة لذلك لا مداسيهالوثرين (25,%) – بندوکارب (24,%) – برمثرين (5,%) ويفضل اجراء المكافحة في وقت الغسق عند وجود النحل داخل العشوش.
 4 – في بعض الأحيان يحدث تطريد للسلالات الجيدة (تكون خلايا حديثة بعيدا عن الخلية الأم على حائط بالمنزل أو على فرع شجرة أو خلافه) وللمحافظة على هذا النحل ووضعه في الخلايا الخشبية المناسبه للاستفادة منه يتم نقل السلالة الجديدة عن طريق شخص متخصص. ويجب ألا يحاول غير المتدرب نقل مستعمرة النحل حيث يعرضه ذلك للدغ النحل وايذاءه. يتم نقل السلالة المطردة بالتخلص من قرص العسل الذي تكونه تماما ثم يوضع الجزء المحتوى على الحضنه في اطار خشبي داخل خلية توضع بالقرب من مكان
 التطريد (الحائط أو الشجرة مثلا) لعدة أيام مما يتيح انتقال النحل الطريد اليها .
الزنابير Wasps
 تتبع الزنابير رتبة غشائية الأجنحة Order Hymenoptera تعيش بعض أنواعها معيشة اجتماعية في طوائف تصل أعدادها الى 30000 فرد مثل زنبور البلح الأحمر Vespa orientalis المنتشر في المنطقة العربية.
عندما تقيم الزنابير أعشاشها في المنازل أو بالقرب منها تصبح آفة خطرة ومقلقة للراحة، ليس فقط يسبب لدغها المؤلم ولكن أيضا الطيرانها المزعج وزياراتها المتكررة للمنازل. تنجذب الزنابير لرائحة الحلوى والفاكهة واللحوم والأسماك وتتطفل على الحشرات بأطوارها المختلفة كالنحل والجراد ويرقات حرشفية الأجنحة .
اللزنابير القدرة على اللدغ عدة مرات بخلاف النحل ولا تنفصل آلة اللسع عند اللدغ وكما هو الحال في النحل فان الشغالات هي الوحيدة التي تملك آله السع.
تفرز آلة اللسع مادة الهيستامين السامة و مواد مخدرة تشل حركة الحشرات التي تهاجمها. يعتبر زنبور البلح الأحمر من الآفات الضارة لنحل العسل حيث تفترس الحشرات وتتغذى على العسل. وبعض أنواع الزنابير تنقل المسببات المرضية ميكانيكيا نتيجة ترددها على أكوام القمامة ثم زيارتها للمواد الغذائية بالمنزل.
أهم أنواع الزنابير بالمنطقة العربية:-
(1)- فصيلة فسيبدی Family Vespidae .
أ- زنبور البلح الأحمر Vespa orientalis اللون العام أحمر تعترضه أشرطة وبقع صفراء. الملكة أكبر الأفراد حجما وطولها حوالى 3,5سم بينما طول الذکر 2٫5 – 2 سم والشغالة 5-2سم. تتركب البطن من 6 حلقات ظاهرة في الملكة والشغالة بينما تتكون في الذكر من 7 حلقات .
زنبور البلح الاحمر
زنبور البلح الاحمر
ب – الزنبور الأصفر Polistes gallica

الحشرة الكاملة سوداء اللون ومخططة بأشرطة وعلامات صفراء. الأرجل وقرون الاستشعار لونها أسمر مائل للاصفرار .

زنبور الاصفر
زنبور الاصفر
ج- زنبور الطين البائی ،Eumenes maxillosus لون الجسم عسلی والأجنحة لونها بني غامق . 
زنبور الطين البائى
زنبور الطين البائى
(2)- فصيلة سفيسيدي Family Sphecidae 
الزنبور المصري Tachysphas aegyptaicus
الحشرات الكاملة ذات خصر نحيل ويبلغ طولها 3 سم. لون الجسم أسود والصدر والأرجل مغطاه بشعر أسود والصدر والثلثان القاعديان للجناح الأمامي الونهما أصفر أما الثلث الأمامي لنفس الجناح فلونه أسمر. والجناح الخلفي جزؤه القاعدي الأمامي لونه أصفر والباقی شفاف .
تبنى الزنابير أعشاشها في العراء عادة على أفرع الشجر أو افريزات النوافذ وروافد المنازل والأسقف أو أسفل أي سطح بارز، وتبني بعض أنواعها أعشاشها قرب الأرض في الأنفاق والجحور وتجاويف الأشجار. يصنع العش من بقايا الأخشاب أو أوراق النباتات والطين بعد مضغها وتحويلها الى عجينه تصلح لبناء عيون العش. تكون الملكة العش وتربى الحضنة الأولى في الربيع وبعد اكتمال نمو الشغالات تبدأ في توسيع العش (بيضاوي أو مثل أنية الفخار  
 ومدخله من القاع). يفقس البيض بعد 5-7 أيام الى يرقات تتغذى على أجزاء من الحشرات واللحوم وتنسلخ من 5-6 مرات حتى تتحول الى عذراء داخل شرنقة تضرب الحشرة الكاملة بعد نحو أسبوعين، تهاجر الملكات الجديدة في الشتاء و أفضل فترات نشاط الزنابير أواخر الصيف والخريف .
المكافحة :-
1- للحصول على مكافحة طويلة يلزم تدمير أعشاش الزنابير والتخلص من بقاياها بالحرق، لهدم العشوش تعلق علبة من الصفيح أسفل العش ثم يوضع بها معلقتين من الكيروسين فما يلبث العش أن ينفصل ويسقط في العلبة تذوب المواد اللاصقة للعش بفعل الكروسين) ثم يتخلص منه سرعة .
2- يفضل تدمير العشوش أو اجراء المكافحة الكيماوية في وقت الغسق (ظلمة أول الليل) عندما تكون الزنابير داخل أعشاشها في أمان. 
3- زر كمية صغيرة من مسحوق المبيد بعيد قليلا عن العش لقتل أو تقليل نشاط الزنابير قرب المدخل ثم رش بقية المسحوق داخل العش مباشرة . ومن المبيدات المستخدمة لامداسيهالوثرين (25,%) – بندوکارب  (24,%) – برمثرين (5,%).
 4- في حالة العشوش الصغيرة يمكن رشها بمبيد سائل أو ایروسول لدرجة البلل ثم تنزع وتحرق كما هو الحال في مكافحة النحل الضار .
 5- عمل مخلوط من عسل النحل ومبيد فسفوري مثل الملاثيون 57% أو الدبترکس 80% ثم يوضع جزء من المخلوط على ريشة دواجن وتوضع في العش مساءا.
6- يكافح زنبور البلح الأحمر عند مهاجمته للمناحل بوضع عدة براويز من خلايا النحل بها أقراص عسلية في أنحاء المنحل. وعندما تتجمع عليه الزنابير تنقل بهدوء الى مصيدة مصممة خصيصا لذلك ثم تهز البراويز بشدة لتجميع الزنابير واعدامها بعد ذلك.
علاج لدغ الزنابير :-
1- تعالج منطقة اللدغ بمسكنات الألام أو بوضع عجينة مائية من بيكربونات
الصودا عليها. التقليل وحصر تورم الجلد تستخدم كمادات الثلج على موضعاللدغ.
2- اعطاء مضاد للهيستامين مع الحقن بالادرينالين تركيزا في الالف بجرعات من 0,3-1 مل.
3- تجنب وضع روائح عطرية في أماكن وجود الزنابير نظرا لانجذابها الى تلك المواد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.