الحمام

0 214

 

الطيور The Birds 

ربما تسبب بعض انواع الطيور اضرارا اقتصادية او صحية للمنازل وقاطنيها مما يضعها في مصاف الافات المنزلية الخطرة.عندما تتجمع الطيور كالعصافير والحمام بأعداد كبيرة على أسطح ونوافذ وتعريشات المنازل وأعمدة الكهرباء وغيرهم وتتخذ منها مواقف أوأماكن ايواءوتكاثر ثم تنطلق للتغذية والغوده بما قد تحمله من مواد فانها تعمل على اتساخ وتلوث المنزل. بسبب براز تلك الطيور وبقايا طعامها تبقع الحوائط والجدران بقازورات شديدة الالتصاق كما تنموعليها بعض الفطريات التي تفرز بدورها مواد حمضية تسبب تآكل المباني، ويتفاقم الضرر في المباني ذات النقوش والعقود الزخرفية المتميزة والجميلة.
قد يحدث الضرر نتيجة لتجمع العشوش والطيور النافقة في فتحات تكييف الهواء أو تصريف مياه الأمطار. كما تفسد المصابيح الكهربائيه وتتسبب في تلف التوصيلات الكهربائية وهوائيات الراديو والتلفاز
وتلحق خسائر بالحدائق المنزلية نتيجة تغذيتها وإتلافها لثمار الفاکهه والخضروات والبادرات الصغيرة، فضلا عن الازعاج الذي تحدثه عند تواجدها بأعداد كبيرة خاصة في الصباح الباكر ووقت الغروب .
يمكن لتلك الأنواع من الطيور أن تنقل حوالی ۲۵ مرضا خطيرا للانسان أو الحيوانات المستأنسة لديه ومن أخطرها داء الرئة الذي يسببه فيروس بنيومونيا وأمراض التلوث الغذائي والتكسوبلازما. كما تحمل أجسام الطيور العديد من الطفيليات الخارجية كالبراغيث والحلم والقراد وقد وجد أن العصفور الواحد يمكنه أن يحمل ۷۰ طفيلا خارجيا على جسمه.
الحد الفاصل بين اعتبار نوع ما من الطيور آفة ضارة أو غير ضارة أو كائن نافع هو مقدار الضرر أو النفع الناجم عن عدد الطيور الموجودة وسلوكياتها، فعندما تتواجد الطيور بأعداد بسيطة وتبني أعشاشها على الأشجار القريبة من المنازل فانها تعتبر کائنات محببة يفضل بقاءها. وعند تزايد أعدادها وقيامها ببناء العشوش على المنازل تنتقل الى الآفات الضارة التي يستلزم مكافحتها.
أهم أنواع الطيور التي قد تصبح آفة ضارة :

1- الحمام البرى Columbia livia

يمتاز الحمام البری بلونه الرمادي مع وجود خطين لونهما اسود على الجناحين. يزن الفرد الواحد حوالی ۳۵۰ جرام ويصل طوله الى ۲۸ سم، تضع الأنثى بيضتان في كل مرة في عش مسطح وبسيط. يفقس البيض بعد ۱۸ يوما ثم تترك الصغار العش بعد 4-6 أسابيع. مدة حياة الحمام البرى تصل الى ۲سنوات.

2- المصفور المنزلي Passer domesticus

لونه بني فاتح لا يزيد طوله عن 15 سم. يتميز الذكر بوجود علامات بنية داكنة أو سوداء على الرأس والأجنحة. يعطى الزوج الواحد من ۲ – ۵ صغار سنويا. يفقس البيض بعد أسبوعين ويمكن للصغار الطيران وترك العش بعد أسبوعين آخرين. مجال طيران العصفور المنزلي يصل الى ۲ کیلو متر حول العش .

3- الزرزور Sturnus vulgaris

الونه بني غامق مع وجود نقط لامعة تغطي الجسم. يصل وزن الفرد الى ۹0 جرام ويمتاز بطيرانه في خطوط مستقيمة بخلاف العصافير مثلا التي ترتفع وتنخفض أثناء طيرانها. يرجع ضررها لسلوكها في التجمع لبناء أعشاشها في مكان واحد وبأعداد كبيرة. تضع الأنثى من ۸ -14 بيضة على مرتين في العام وتترك الصغار العش بعد 3 أسابيع. يصل مجال طيرانها حول العش الى 48 کیلومتر بحثا عن الطعام .

 

المكافحة –
نظرا لأهمية الطيور البرية في التوازن البيئي وقيام كثير من الناس بأكلها، فانه يلزم بالضرورة الحرص البالغ عند مكافحتها والبعد قدرالامكان عن استخدام المبيدات السامة ضدها.
1- ازالة وتدمير أعشاش الطيور والتخلص من البيض والصغار التي توجد بها
2- تقليل مصادر الغذاء المتوفر بالتخزين السليم للمواد الغذائية وتغطيه
الأشجار المثمرة بالشبك المقاوم للطيور .
3 – استخدام الحواجز الميكانيكية لمنع الطيور من أصابة المنازل
4 – الصيد بالمصائد.
5 – استخدام المواد الطاردة للطيور ومنها الأشراك الجيلاتينية، ويفضل دهان أماكن وقوف الطيور على هيئة خيوط أو شرائط متقاطعة. كما توجد مواد غذائية طاردة تعمل على شل قدرة الطائر على الطيران لفترة مؤقتة مما يصيبه بالفزع والصراخ ويقلق الطيور الأخرى . ومن الطعوم الطاردة الفعالة تلك التي تحتوي افيترول 5, – 1 ٪ .
6- رش جير حي أو صودا كاوية عادية على أماكن وقوف وراحة الطيور مما يدفعها للطيران وترك المكان. كما أن رز مسحوق النفثالين يعطي تأثيرطارد و فعال .
7- استخدام وسائل افزاع الطيور : تعتمد تلك الوسائل على أطلاق أصوات مزعجة ومخيفة للطيور أو تسليط أضواء قوية وساطعة على أماكن الاصابة.
8 – تنويم الطيور ثم الامساك بها والتخلص منها، ومن الطعوم المستخدمة لهذا الغرض حبوب القمح المعاملة بالكلورالهيدريت أو الكلورالوز .
9- قتل الطيور ببنادق ضغط الهواء .
10 – تعقيم الطيور : من المواد التي تعطي تأثير فعال الأورينتول ۱,٪ (دای از اكو ليسترول دای هيدروكلوريد). تثبط انتاج الكوليسترول في الجسم اوتؤدى التغذية عليه لمدة 10 أيام الى وقف تكاثر الحمام لمدة 6 أشهر .
11-المكافحة بالمواد السامة : من المواد المستخدمة في الطعوم السامة للطيور الاستركينين والفنثيون 11% مع ملاحظة أن الطيور الميته تكون سامة جدا
عند أكلها.
12 – تدخين أو تضبيب أماكن تكاثر الطيور خاصة على الاشجار بأحد المبيدات الفعالة في مكافحة الحشرات لطردها وتقليل الطفيليات الموجوده علیها

Leave A Reply

Your email address will not be published.